بلاء الخمسة عشر خصلة

الترمذى عن على بن أبى طالب رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا فعلت أمتى خمس عشرة خصلة حل بها البلاء) قيل: وما هى يا رسول الله؟ قال: (إذا كان المغنم دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما، وأطاع الرجل زوجته وعق أمه، وبر صديقه وجفا أباه، وارتفعت الأصوات فى المساجد، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وشربت الخمور، ولبس الحرير، واتخذت القينات والمعازف، ولعن آخر هذه الأمة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء أو خسفا أو مسخا) قال: هذا حديث غريب فى إسناده فرج بن فضالة، وضعف من قبل حفظه.

وخرج أيضًا من حديث أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا اتخذ الفىء دولا والأمانة مغنما والزكاة مغرما، وتعلم لغير الدين، وأطاع الرجل امرأته، وعق أمه، وأدنى صديقه، وأقصى أباه، وظهرت الأصوات فى المساجد، وساد القبيلة فاسقهم، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وظهرت القينات والمعازف، وشربت الخمور ولعن آخر هذه الأمة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء، أو زلزلة وخسفًا ومسخا، وقذفا وآيات متتابعات كنظام بال قطع سلكه فتتابع) قال: حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

* * *

 

1