هناك حالة من الصراع تحدث على سطح الأرض بين عوامل داخلية و أخرى خارجية, حيث تعمل عوامل التغيير الخارجية (التجوية والتعرية والترسيب) على تفتيت وتكسير الصخور ونقلها من مكان إلى آخر,وهذه العمليات تؤدي في محصلتها النهائية إلى حالة من التوازن بين عمليات الهدم والبناء.

 من دون حصول التجوية فإن القارات ستظهر على شكل صخور صلدة قاسية، خالية من أي غطاء ترابي، وبالتالي سوف تستحيل حياة النبات والحيوان على هذا الكوكب

التجوية: عدد من العمليات السطحية محصلتها هي تهيئة الصخور لعملية النقل ويتم ذلك بتفتيت الصخور أو تحللها وذوبانها على سطح الأرض أو بالقرب منه بواسطة العوامل الجوية السائدة في الغلاف الجوي والغلاف المائي ، ومن أهم الظواهر الناتجة عنها

انواع التجوية


1. الفيزيائية
2. الكيميائية
3. الحيوية
 

 

 للمزيد من المعلومات ولإبداء أي ملاحظة الرجاء الاتصال من خلال البريد الالكتروني


Last updated: 05/18/06.

1