مقــدمــة في علــم الفيروسات  /  المحاضــرة 6   Introduction to Virology  /  Lecture 6

زراعة الفيروسات

Cultivation Of Viruses

 

v       الغرض من الزراعة للفيروسات

 

v    هو دراستها ومعرفة تأثير المركبات الكيميائية عليها وتحضير اللقاحات من السلالات الضعيفة لهذه الفيروسات واستخدام هذه اللقاحات في مقاومة الأمراض أو علاجها

v    يجدر التنبيه إليه في المقام الأول هو أن نأخذ في الاعتبار أن الفيروسات كائنات إجبارية التطفل

v    أبتكرت عدة طرق لزراعة الفيروسات

v    أعتمدت هذه الطرق على إيجاد الوسط الحي الذي يمكن للفيروسات أن تتكاثر أو تتضاعف فيه

 

 ومن هذه الطرق:

 

 

 

v  1-  حقـن الحيوانات القابلة للإصابة

 

 

          

 

 

v    تتلخص هذه الطريقة في حقن الفيروسات في خلايا نسيجية حية في حيوانات قابلة للإصابة بهذه الفيروسات

v    يمكن الإحتفاظ بنشاط هذه الفيروسات باستمرار نقلها من حيوان إلى آخر.

v    عرفت هذه الطريقة منذ عهد باستير وقبل التعرف على الفيروسات

v    فقد أستطاع باستير عام 1885م من استخدام هذه الطريقة للحيلولة من إنتشار الإصابة بمرض الكلب (السعار)

v    تمكن من إكثار العامل المسبب للمرض كما يلي:

v    حقنه صناعياً

v    نقله في أمخاخ الأرانب والكلاب

v    حقن الإنسان بعد عضه بالحيوان المسعور مباشرة بالعامل المرضي المستمد من الأمخاخ

v    عرف فيما بعد أن تمرير الفيروس المسبب للمرض خلال الأمخاخ يعمل على إضعافها

v    العامل المضعف (الفيروس) يعمل على إعطاء مناعة للإنسان وحمايته من هذا المرض المميت

v    لم تعرف آلية المناعة التي طبقها باستير لمرض الكلب إلا حديثاً

v    تبين أن حقن فيروس الكلب في أمخاخ الكلاب والأرانب يعمل على إضعافه بحيث أنه يفقد القدرة على إحداث المرض في الإنسان ولكنه يظل محتفظاً بقدرته على تنشيط تكوين الأجسام المضادة في دم الإنسان التي تتحد مع الفيروس وتحول دون إحداثه للمرض وذلك بحقنه مباشرة بعد العض.

 

v  2- مزارع أجنة الدجـاج              Chick embryo cultures  

 

v    إستخدم باستير Goodpasture في عام 1931م بيض الدجاج الملقح لزراعة الفيروسات

v    يحضن البيض بعد تلقيحه بالفيروس 8-12 يوم

v    أفادت هذه الطريقة في سهولة الحصول على الفيروس باستخدام البيض بدلاً من الاعتماد على الحيوانات

v    يجري حقن البيض بعدة طرق أكثرها استعمالاً هي:

v    الإدخال المباشر للفيروس Virus inoculum خلال فتحة يتم إحداثها في قشرة البيضة والغشاء القشري إلى الغشاء الكوريوني Chorioallanotonic membrane

v    أو بالحقن في التجويف الرهلي Allantoic cavity

v    أو في كيس المح Yolk

v    أو في جسم الجنين ذاته.  

 

 

 

 

 

v    بعد الحقن بالفيروس يعاد تحضين البيضة على 37°م لعدة أيام

v    يعاد فتح البيض ويمكن نقل الفيروس إلى بيض مخصب آخر أو يستعمل مباشرة في الدراسات المطلوبة.

v    يعاب على هذه الطريقة أنها لاتنجح مع كل الفيروسات

v    بعض الفيروسات مثل فيروس إلتهاب المخ Encephalitis تسبب قتل أجنة الدجاج

v    هناك فيروسات أخرى تنتج بقعاً مميزة على الغشاء الرهلي الكوريوني مثل فيروسات الجدري الذي يصيب الإنسان وكذلك جدري البقر

v    هناك بعض الفيروسات تعمل على تكوين ملزنات دموية Haemagglutination في السوائل الجنينية وهي شبيهة بالملزنات الدموية التي تعمل على تجميع خلايا الدم الحمراء في الإنسان والحيوان.

v    من جهة أخرى فان التكاثر الغزير لعدة فيروسات على أجنة الدجاج تعطي كمية كافية من الفيروس تكفي لانتاج اللقاحات أو الفاكسينات Vaccines على أوسع نطاق

v    تستعمل هذه الطريقة لإنتاج لقاحات ضد

v  أمراض الجدري الإنساني  -  الأنفلونزا   -   الحمى الصفراء.

 

v        3 - المزارع النسيجيـة Tissue cultures

v         المزرعة النسيجية

v         هي مزرعة تحتوي على خلايا من أعضاء أو أنسجة حية تنمو على منبت غذائي يكفل لها مواصلة نموها ودوام حياتها

v         إذا لقحت المزرعة النسيجية  بإحدى الفيروسات استطاع الفيروس أن يستوفي احتياجات بقاءه كطفيل إجباري.

v         تتكون المزرعة النسيجية من ثلاثة أجزاء:

 

v         خلايا نسيجية حيــة

v         تحضر من أجنة الفئران -  الدجاج  -  الجلد - الكبد  -  المبايض  -  الكلى

v         يمكن استعمال خلايا وأنسجة مستمدة من نباتات.

v          يتم تنمية هذه الخلايا النسيجية بتكييفها للنمو والإنقسام في أطباق وقوارير خاصة

v         يتم تزويدها بالمنبت الغذائي بالإضافة إلى الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون الذي يساعد على تنفس الخلايا ودرجة الأس الهيدروجيني للبيئة الغذائية.

v         السـائل المعلق

v         وهو المنبت الغذائي الذي يحتوي على الاحتياجات الغذائية لتنمية الخلايا الحية ولمواصلة حياتها وهناك عدة محاليل تستعمل لتحقيق هذا الهدف ومن بينها محلول تيرود Tyrode’s solution .

 Na H2 PO4  0.05 gm          Ca Cl2       0.1 gm

K Cl        0.2   gm          Na H CO3      1.0 gm

Mg Cl2       0.2   gm          Glucose        1.0  gm

Na Cl    8.0   gm          Water   1.0  litre

 

v         الملقـح الفيروسي:

وهذا الملقح قد يكون عينة من الدم يحتوي علي الفيروس أو أجزاء من أنسجة وأعضاء مصابة أو غيرها من ملقحات فيروسية.  

 

 

 

طريقــة زراعـة الفيروســات الحيوانيــة

 

 

 

طريقـــة زراعـة الفيــروســات النباتيـــة

 

    المحاضــرة التالية

   المحاضرة الخامسة

   المحاضرة الرابعة

   المحاضرة الثالثة

   المحاضرة الثانية

   المحاضرة التاسعة

   المحاضرة الثامنة

   المحاضرة السابعة

   المحاضرة السادسة

   الصفحة الرئيسية

المقررات الدراسية

المحاضرة الحادية عشر

   المحاضرة العاشرة